Skip to main content
تفعيل نهج قائم على حقوق الإنسان للبيانات والمؤشرات من أجل أهداف التنمية المستدامة وتقارير حقوق الإنسان
08/07/2021

 

 

بيروت- الجزائر العاصمة، ٨ تموز يوليو ٢٠٢١

 

عقد مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بالتعاون مع مكتب المنسق المقيم للأمم المتحدة في الجزائر والمجلس الوطني لحقوق الإنسان والديوان الوطني للإحصائيات ورشة عمل حول تفعيل نهج قائم على حقوق الإنسان للبيانات والمؤشرات من أجل أهداف التنمية المستدامة وتقارير حقوق الإنسان وجاءت هذه الورشة بهدف تعزيز قدرات المؤسسات الوطنية في رصد البيانات والمؤشرات لأهميتها كأدوات لتحليل وضع حقوق الإنسان, وإعداد التقارير فيها. فهذه المؤشرات لقياس الحقوق ضرورية للتقييم الفعال للتقدم في ضمان حماية حقوق الإنسان وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة. 

دعت الأمم المتحدة من ضمن خطة عمل ٢٠٣٠ للعمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة من أجل القضاء على الفقر وضمان حق الجميع بالسلام والازدهار، واتفق المشاركون على تثبيت الصلة الوثيقة بين حقوق الإنسان وأهداف التنمية.

أكدت السيدة رويدا الحاج الممثلة الإقليمية لمكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن تنسيق العمل الفني والتقني لتنفيذ إطار المؤشرات العالمية لمتابعة أهداف التنمية المستدامة واستعراضها لهو أمر حتمي ولا سيما التنسيق ما بين المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ومراكز الإحصاء الوطنية.

وأضافت: إن هذا التنسيق والذي بدأ بنجاح في الجزائر يشكل الأساس اللازم لإطار المؤشرات العالمي ولتوحيد النظم الإحصائية الوطنية ويسهّلُ سبل إدماج مصادر البيانات الجديدة في نظمها لتلبية الاحتياجات الجديدة. - مرفق الكلمة كاملة

 

وفي كلمته قال رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، السيد بوزيد لزهاري، إن تعزيز النهج القائم على حقوق الإنسان بات أمرا متقدما في الجزائر، ولا يزال العمل عليه متاحًا مضيفا : نحن نعتمد على المجتمع المدني كركيزة أساسية، حيث يقدم لنا واقتراحاته وانتقاداته بهدف تحسين أوضاع حقوق الإنسان في الجزائر.

تم استعراض المؤشرات المتعلقة بحقوق الإنسان في جلستين تم تسييرها من قبل وحدة البيانات التابعة للمفوضية السامية لحقوق الإنسان كما جرى استعراض التجربة الفلسطينية التي نجحت في تطوير البيانات بحيث تتضمن احترام جميع الفئات والمعايير بناءً على النهج العالمي وذلك من خلال توقيع اتفاقية بين الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان و الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني وتنظيم برامج تدريبية مشتركة.

المتحدثون من المجلس الوطني لحقوق الإنسان في الجزائر أكدوا على الالتزام بقيادة هذه الحقوق حسب أولوية الاهتمامات والتوجهات الوطنية مدعّمة بمؤشّرات الاهتمامات الدولية وحسب المعايير العالمية ومن من ناحيتها، تطرّقت ممثلة الديوان الوطني للإحصائيات في الجزائر للحاجة لآلية مؤسسية لرصد ومتابعة الأهداف.

 في ختام الدورة أعيد التأكيد على أهمية توحيد المنهجيات في آلية جمع البيانات الإحصائية، واعتماد منهج قائم على حقوق الإنسان  وضرورة بناء وتطوير قواعد البيانات الخاصة بالإحصاءات التي تخدم قضايا حقوق الإنسان.

 

 

20210708-Speech-REH-Algeria SDGs.pdf
Share