Skip to main content
إجتماع تشاوري حول أفضل التجارب والممارسات الدولية للآليات الوطنية المعنية بإعداد التقارير والمتابعة - الرياض
12/07/2021

الرياض- المملكة العربية السعودية

إختتم برنامج التعاون الفني بالتعاون والشراكة ما بين هيئة حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية والمفوضية السامية لحقوق الإنسان لقاءً تشاورياً موجهاً لأعضاء وعضوات اللجنة الدائمة لإعداد مشاريع التقارير الوطنية الذين هم ممثلين و ممثلات عن عدة وزارات وقد تم تشكيل هذه اللجنة بأمر ملكي.

إن الغاية من هذا اللقاء التشاوري تتمثل في تعزيز قدرات أعضاء وعضوات اللجنة الدائمة بالوظائف الأساسية والقدرات اللازمة للعمل على الآلية الوطنية لإعداد التقارير والمتابعة وخصوصاً القدرة على إدارة المعلومات بهدف تطوير و بناء خطة تنفيذ التوصيات من خلال استعراض نموذج تجربة اعتبرت كممارسات فضلى. من خلال استعراض هذه التجارب يتمكن الأعضاء من التعرف على مختلف التقنيات والاساليب المطبقة والمستخدمة على ارض الواقع  و تطوير الخطط التنفيذية لاستخدام قاعدة البيانات الوطنية لتتبع توصيات حقوق الانسان.

افتتح اللقاء التشاوري أ. مؤيد مهيار منسق برنامج التعاون الفني من مكتب المفوضية السامية لحقوق الانسان و سعادة نائب رئيس اللجنة الدائمة لإعداد مشاريع التقارير وعضو مجلس الهيئة الأستاذ زهير الزومان من هيئة حقوق الإنسان.

وفي كلمته الإفتتاحية، أشاد أ. مؤيد مهيار، منسق برنامج التعاون الفني، بجدّية وعُمق التعاون ما بين هيئة حقوق الإنسان والمفوضية السامية لحقوق الإنسان من خلال برنامج التعاون الفني في المملكة كما أشار  بأنّهُ يتوقّع مع نهاية اللقاء التشاوري أن يتوصّل المشاركون والمشاركات من أعضاء وعضوات اللجنة الدائمة لإعداد مشاريع التقارير الوطنية للمُخرجات التالية:

  1. تحديد العناصر الرئيسة لخطة تنفيذ توصيات الآليات الدولية لحقوق الانسان
  2. كيفية بناء و تحضير خطة متابعة التوصيات، بالإستناد للنهج الشامل والإدماجي لمتابعة وتنفيذ التوصيات، بعد تصنيفها وتحديد الأولويات في التنفيذ.
  3. تمكين الأعضاء والعضوات من تحليل التحدّيات وتخطّي العقبات التي يُمكن أن تواجه تنفيذ التوصيات
 رفيف مجاهد- مسؤولة حقوق الانسان لدى مكتب الامم المتحدة لحقوق الانسان في فلسطين
المتحدثة أ. رفيف مجاهد مسؤولة حقوق الانسان لدى مكتب الامم المتحدة لحقوق الانسان في فلسطين

 

وقد تمّ تنفيذ اللقاء المكون من ثلاث جلسات في يوم واحد من خلال ثلاث جلسات قَدَّمها أ. بهاء الدين السعدي مسؤول حقوق الإنسان في قسم هيئات المعاهدات و أ. رفيف مجاهد مسؤولة حقوق الانسان لدى مكتب الامم المتحدة لحقوق الانسان في فلسطين ، و تمّت إدارة اللقاء من قبل أ. ديمه الصقري المسؤول الوطني لحقوق الإنسان من مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

في الجلسة الأولى والثانية استعرض أ.بهاء الوظائف الرئيسة للآلية الوطنية لإعداد التقارير ومتابعة التوصيات بالإضافة إلى إدارة البيانات والمعلومات ، أما في الجلسة الثالثة ألقت أ.رفيف الضوء على ممارسات وتجارب فضلى في آلية إعداد التقارير ومتابعة التوصيات. وقد تخلل اللقاء عدد من الجلسات النقاشية والتفاعلية.

Share